Thursday, June 26, 2008

يا على الدين


كانت تقول لى امى منذ طفولتى ومازالت تقول : يا على الدين كن كالشمعه التى تضئ فى وسط الظلام ولا تخشى ان تحرق بنارها كل شر و جهل و هوى نفس مضل

2 comments:

Anonymous said...

اللهم بإسمك الذى وضعته على الأرض فإستقرت
وعلى السماء فاستقلت وعلى الجبال فأرست وعلى النهار فاستنار
وعلى الجنة فأصبحت نعيم
وعلى جهنم فأضحت جحيم
ويا من يعلم مثاقيل الجبال ومكاييل البحار وعدد ورق الأشجار وعدد قطرات الأمطار وعدد حبات الثمار وذرات الرمال ويعلم كل ما أظلم عليه الليل وأصبح عليه النهار
يا سامع صمت الشكوى
ويا منتهى كل نجوى
ويا أرحم الراحمين ويا خير الرازقين يا من علا فارتفع وعز فامتنع
وذل كل شيئ لجبراوته وخضع
يا باسط الكفين بالعطايا
ويا غافر كل الخطايا
أدعوك بشرف العبودية لك
أن لا تكلنى إلى نفسى طرفة عين
وأقبل من علم بذنوبه ولم يرجع
وغلبته نفسه والشيطان والهوى
اللهم اتضرع إليك
رب إنى مغلوب فإنتصر

Anonymous said...

مولاى ليس العجب فى حبى لك فأنت ملك قدير
ولكن العجب كل العجب فى حبك لى وأنا
عبد فقير

عجبت لمن يقول ذكرت إلفي
وهل أنسى فأذكر ما نسيت
أموت إذا ذكرتك ثم أحيا
ولولا حسن ظني ما حييت
فأحيا بالمني وأموت شوقاً
فكم أحيا عليك وكم أموت
شربت الحبّ كأساً بعد كأس
فما نفد الشراب وما رويت
ويا ليت رضاك نصباً لعينى
فإن قصرت فى نظرى عميت